أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / زيارة السيدة عاطف جبار وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة لإقليم الفقيه بن صالح

زيارة السيدة عاطف جبار وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة لإقليم الفقيه بن صالح

Spread the love

زيارة السيدة عاطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة لإقليم الفقيه بن صالح.
12 فبراير 2024

لقاء السيد عامل إقليم الفقيه بن صالح بمقر العمالة.

محمدحكيم //عبد المالك خيري
جريدة صوت الأطلس الإخبارية الفقيه بن صالح

في إطار تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية، كما تؤكد عليها التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وكذا التزامات البرنامج الحكومي، قامت السيدة عاطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بتنسيق مع السيد محمد القرناشي عامل إقليم الفقيه بن صالح، والسيد رئيس المجلس الإقليمي السيد صلاح الدين كمال ، السيد رئيس المجلس الجماعي بالفقيه بن صالح السيد رحال المكاوي وشخصيات برلمانية، الدرك الملكي ،الأمن الوطني والأخرى مدنية وعسكرية،مدير الديوان ، رئيس الشؤون الداخلية وباشا المدينة ، بزيارات ميدانية لعدد مهم من المشاريع الاجتماعية الدامجة بإقليم الفقيه بن صالح ، وذلك بهدف تعزيز الخارطة الاجتماعية مجاليا، عبر تنويع الخدمات الاجتماعية وإعطاء انطلاقة اشتغال بعض المراكز والبرامج الاجتماعية، والوقوف ميدانيا على مدى تقدم إنجاز مشاريع أخرى. كما ترمي هذه الزيارات إلى التواصل الميداني مع ممثلي إدارة المركب الاجتماعي  و دوي االحتياجات الخاصة ، وبعض المتدخلين في تدبير الشؤون الاجتماعية من جهة أولى ، ومن أجل تعزيز الحاجات الاجتماعية بالإقليم ، وتقوية المقاربة التشاركية الدامجة لكل الفئات الاجتماعية والتضامن ، من جهة ثانية.
وارتكازا، كذلك على توصيات اللقاءات التشاورية والميدانية التي عقدتها الوزارة بكل الأقاليم بجهة بني ملال-خنيفرة في سنة 2022 ، والتي ساهمت بشكل قوي في الاطلاع على انتظارات الفاعلين الاجتماعيين المعنيين على المستوى الترابي، وإشراكهم في بلورة وتنفيذ برامج عمل لتضامن الاجتماعي وبرامج التنمية الترابية في المجالات الاجتماعية بالجهة. كما تأتي هذه الزيارة الميدانية في إطار تنزيل استراتيجية الوزارة “جسر” لإدماج اجتماعي يقوم على الابتكار، وتقوية الاستدامة، وتعزيز المساواة بين الجنسين.
و هذا من أجل تثمين الطاقات البشرية، وتعزيز البنية التحتية من أجل خلق فضاءات مناسبة لدعم العنصر البشري، وتجويد الخدمات الاجتماعية، وتسهيل الولوج إليها، خاصة من طرف النساء في وضعية هشة، والأشخاص في وضعية إعاقة، والأطفال في وضعية صعبة والاشخاص المسنين، وتعزيز دور الاسرة كرافعة للتنمية الاجتماعية الدامجة والمستدامة والمساهمة في التمكين الاقتصادي والإدماج الاجتماعي لهذه الفئات خاصة بالعالم القروي الجبلي .
وسيشمل برنامج هذه الزيارات، إشراف السيدة عواطف حيار، على تدشين فضاءات متعددة الوظائف للنساء التي تروم توفير خدمات الاستقبال والاستماع والتوجيه والإرشاد القانوني والإيواء المؤقت للنساء في وضعية صعبة، لتمكينهن من المواكبة الصحية والنفسية والاجتماعية والقانونية، وكذا تدشين مراكز للتأهيل والتكوين والادماج الاجتماعي والاقتصادي، بالإضافة إلى إعطاء الانطلاقة لمرحلة المواكبة والاحتضان لبلورة مشاريع في إطار التمكين الاقتصادي للنساء، وزيارات تخص مقرات ومراكز اجتماعية أخرى.
كما تم اطلاع السيدة الوزيرة والوفد المرافق لها ، على مجموعة من المراكز والفضاءات الاجتماعية، والتربوية والتأهيلية، الموجهة للنهوض بوضعية الأشخاص في وضعية إعاقة وإدماجهم اقتصاديا واجتماعيا. وفي إطار حماية الطفولة، قامت السيدة عاطف حيار الوزيرة بزيارة، لمراكز المواكبة وحماية الطفولة والجمعيات الشريكة، والتي تعمل على القضاء على ظاهرة الاطفال في وضعية الشارع والتشرد ودعمها عبر سيارة للخدمات الاجتماعية المتنقلة ، وكذا مراكز ايواء للأشخاص المشردين وبرامج تجويد خدمات مؤسسات الرعاية الاجتماعية. ونظرا للدور المحوري الذي توليه وزارة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة للبعد الترابي الإقليمي  والجهوي ،
برنامج الفقيه بن صالح.

كما قامت في اليوم  السيدة الوزيرة ب ▪ تدشين مركز التوجيه والمساعدة للأشخاص في وضعية إعاقة؛
▪ توزيع كراسي متحركة كهربائية للأشخاص في وضعية إعاقة؛
▪ تدشين مركز المواكبة لحماية الطفولة؛
▪ زيارة الفضاء متعدد الوظائف للنساء؛
تسليم سيارة للفضاء متعدد الوظائف للنساء
زيارة مركز الأشخاص في وضعية إعاقة
▪ زيارة مركز الشخاص بدون مأوى؛
▪ توقيع اتفاقية شراكة بين الوزارة، وعمالة إقليم الفقيه بن صالح ، والمجلس البلدي لإنشاء “جسر الاسرة”.

عن admin

شاهد أيضاً

جماعة أهل المربع ” رئيس المجلس الجماعي واللجان التقنية يبحثون عن الحلول لتزويد ساكنة بالماء الصالح للشرب

Spread the loveجماعة أهل المربع : رئيس المجلس الجماعي واللجان التقنية يبحثون عن الحلول لتزويد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *