أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار رياضية / فريق رجاء بني ملال لكرة القدم إلى أين…؟؟

فريق رجاء بني ملال لكرة القدم إلى أين…؟؟

Spread the love

فريق رجاء بني ملال لكرة القدم إلى أين …؟

هل تعصف السياسة الحزبية بمستقبل الفريق ؟
جريدة صوت الاطلس / الحاج محمد الحطاب

بعد صراع مع النتائج المخيفة للآمال لسنوات مضت، يعيش فريق رجاء بني ملال صراعا جديدا، وهذه المرة مع دسائس السياسة، وخاصة مع حزب معروف، حيث استولت بعض عناصر هذا الحزب على جل المهام التسييرية داخل دواليب الفريق، الذي تحول مع الأسف إلى حزب سياسي، يتم استغلاله استعدادا للاستحقاقات المقبلة .

عناصر هذا الحزب أضحت هذا الموسم هي التي تتحكم في زمام أمور الفريق الملالي، دون أن يتمكنوا من إنقاذه من الأزمة المالية التي يعيشها، والنتائج التي يحصدها، والتي قد تعصف به إلى قسم الهواة، لا سيما أن بعض المسؤولين في المكتب المديري لا يساهمون في ميزانية الفريق، ويعتمدون فقط على دعم المجالس المنتخبة، وولاية الجهة، ومنحة جامعة كرة القدم، وغيرها، لاسيما أن تسيير الفريق بهذه الطريقة يمكن لأي شخص أن يقوم به .

صحيح أن رئيس الفريق حسن العرباوي، لن يتحمل مسؤولية رئاسة الفريق في الموسم المقبل، لعدة أسباب في مقدمتها حالتها الصحية، كما يعيب عليه الجمهور والصحافة ضعفه في التواصل، حيث يتهرب من عقد ندوات أو لقاءات صحفية، يعرف من خلالها بالمشاكل التي يعيشها الفريق الملالي..

مشكل آخر يعاني منه الرجاء الملالي وهو إشكالية الشركة الرياضية للفريق، التي تم أنشأها في ظروف أقل ما يمكن القول عنه أنها غامضة، لأنها لم تخضع لقانون تأسيس الشركات، ولم يتم فتح باب المساهمة في وجه العموم، وخاصة الجمهور والمنخرطين، حيث أن هذه الشركة لا يعرف المواطنون كيف تسير اليوم ومن يسيرها، وما هو رأسمالها، وكيف ومتى وقعت على عقود اللاعبين، ومن كانت له صلاحية التوقيع على هذه العقود ..؟

أسئلة كثيرة يطرحها الشارع الملالي دون أن يجد لها أجوبة مقنعة. واليوم وضعية الرجاء الملالي مقلقة ولا تطمئن، خاصة أن النتائج التي يحصدها الفريق نتائج مخيبة للآمال وتقلق جمهور الفريق، الذي لازال يساند فريقه داخل وخارج بني ملال، لتحقيق النتائج التي يمكنها أن تؤمن بقاءه في البطولة الاحترافية الثانية، علما أن الموسم القادم قد يعرف خلاله الفريق عدة تقلبات بذهاب الرئيس الحالي، وعدم وجود خليفة له ، نظرا لعدم وجود منخرطين قادرين على تحمل هذه المسؤولية الصعبة.

مباراة اليوم ضد فريق الزمامرة، الذي يتزعم ترتيب البطولة الاحترافية القسم الثاني، تشكل لرجاء بني ملال قنطرة عبور صعبة لضمان البقاء، وهو ما يجعلنا نتساءل : هل العرباوي وفريقه قادران على تجاوز فريق الزمامرة، وتحقيق نتيجة الانتصار، لعودة الأمل لجمهور الفريق، لأن أية كبوة جديدة، قد تعمق جراح فريق عين أسردون .. ؟

.

عن admin

شاهد أيضاً

الثانوية الإعدادية أحمد الصومعي- بني ملال- مبارة الصحفيون الشباب من أجل البيئة دورة 2024- صنف الريبورتاج الصحفي…سواقي عين أسردون ..إرث حضاري يئن تحت وطأة التلوث

Spread the loveالثانوية الإعدادية أحمد الصومعي- بني ملال- مبارة الصحفيون الشباب من أجل البيئة دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *