أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبارمحلية / هل هذه طريقة تشجع بها جماعة الحضرية بني ملال القطاع السياحي

هل هذه طريقة تشجع بها جماعة الحضرية بني ملال القطاع السياحي

Spread the love

هل هذه طريقة تشجع بها جماعة بني ملال القطاع السياحي ..!!

▪ دار مهدمة تزعج السياح الأجانب الوافدين على فندق باريس ..؟

محمد الحطاب /  لجريدة صوت الاطلس.

هذه “الخربة” التي تتواجد على بعد أمتار قليلة من مقر رئاسة جماعة بني ملال، وباشوية المدينة، ومن أقدم ثانوية تأهيلية ببني ملال، تشكل يوميا منظرا مقززا للساكنة المجاورة ولعموم المواطنين. هذه الخربة إلى جانب العديد من الخربات الأخرى، التي مع الأسف تؤثت المشهد اليومي لمدينة بني ملال، نظرا لما تعرفه المدينة من انهيارات للدور المتآكلة، خاصة في المدينة القديمة، تشوه المشهد العمراني بالمدينة.

لكن الخربة موضوع هذا المقال لها قصة أخرى، أنها محادية لواحد من الفنادق والمطاعم القديمة بمدينة بني ملال، والذي يستقبل عددا هائلا من السياح، لا سيما أن حافلات السياح تقف بجانب هذه الخربة، التي يستغرب الأجانب من تواجدها بالقرب من هذا الفندق، لأنها تسيء إلى سمعة هذه المؤسسة السياحية.

ومن هنا نتساءل لماذا لم تتحرك المصالح المعنية وفي مقدمتها جماعة بني ملال، والمجلس الجهوي للسياحة، والمندوبية الاقليمية للسياحة، والوكالة الحضرية، وقسم التعمير، لإيجاد حل سريع لهذه البناية المهدمة، أو ما تبقى منها، لأنها تعطي صورة سيئة عن السياحة المغربية عامة، والسياحة بمدينة بني ملال على وجه الخصوص، علما أن المؤسسات السياحية ببني ملال جد ضعيفة.

أملنا أن تتدخل السلطات ببني ملال لحماية وتشجيع الاستثمار السياحي بجهة بني ملال خنيفرة، وعاصمتها على الخصوص ، لاسيما أن الدولة تعول كثيرا على الاستثمار، الذي يشكل حجر الزاوية لتحقيق التنمية المستدامة، والذي ما فتئ يؤكد عليه جلالة الملك في جل خطبه، وخاصة الخطاب الاخير، الذي ألقاه بالبرلمان بمناسبة الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية ال 11 ، المتعلق بوضع ميثاق محفز للاستثمار في أسرع وقت، وهو القانون الذي صادق عليه البرلمان مؤخرا.

ثم أين هو المجلس الجهوي للسياحة، وأين هي المندوبية الإقليمية للسياحة، وهي مؤسسات مكلفة أساسا بتدبير القطاع السياحي، وحماية مصالح المستثمرين في هذا المجال، لكنه كما يقال : “فاقد الشيء لا يعطيه”، والدليل هو ضعف السياحة بأقاليم جهة بني ملال خنيفرة. فهل يا ترى سيستفيق المسؤولون عن السياحة، لدعم هذا القطاع، الذي يشغل يد عاملة مهمة، ويدر أموالا طائلة على خزينة الدولة ..

.

.

عن admin

شاهد أيضاً

الثانوية الإعدادية أحمد الصومعي- بني ملال- مبارة الصحفيون الشباب من أجل البيئة دورة 2024- صنف الريبورتاج الصحفي…سواقي عين أسردون ..إرث حضاري يئن تحت وطأة التلوث

Spread the loveالثانوية الإعدادية أحمد الصومعي- بني ملال- مبارة الصحفيون الشباب من أجل البيئة دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *