أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / مهرجان التبوريدة < اولاد ابراهيم >جماعة دوار اولاد زيدوح اقليم الفقيه بن صالح

مهرجان التبوريدة < اولاد ابراهيم >جماعة دوار اولاد زيدوح اقليم الفقيه بن صالح

Spread the love

مهرجان التبوريدة”أولاد إبراهيم”بالجماعة الترابية دار ولد زيدوح.
محمدحكيم//عبد المالك خيري.
جريدة صوت الأطلس الإخبارية. الفقيه بن صالح





عاشت ساكنة الجماعة الترابية لدار ولد زيدوح، والجماعات والمدن المجاورة مابين 28شتبر و2أكتوبرالجاري، على إيقاع فعاليات واحتفالات شعبية منقوشة بفنون”التبوريدة التقليدية”،إحياء لهذه التظاهرة الثقافية والرياضية،الرامية إلى حماية وصيانة الموروث الثقافي المغربي، المتمثل في الاهتمام بالتبوريدة وإعادة الإعتبار لتراث الفرس والفروسية، التي تعد إحدى مكونات الهوية والحضارة المغربية الأصيلة.
المغربية الأصيلة.
نسخة هذه السنة من مهرجان التبوريدة،نظمت من طرف المجلس الجماعي”الشاب” دار ولد زيدوح، بمساندة جمعية داء السكري والأمراض المزمنة،والأطر الصحية بالمركز الصحي لدار ولد زيدوح، تحت شعار:”قبيلة أولاد إبراهيم وارتباطها بهويتها الثقافية والحضارية.
شاركت في هذا المهرجان 28سربة،أي مايعادل 300فارس،من مختلف جماعات إقليم الفقيه بن صالح،والبعض من الأقاليم المجاورة، والمعروفة بتربية الخيول،وشغفها الكبير بركوب الخيل، والمحافظة على هذا الموروث الثقافي والفني الأصيل،الذي أصبح تقليدا بعدما أوشك فن الفروسية التقليدية على الإنقراض بفعل عوامل ظاهرية”جائحة كورونا”.
وتميزمهرجان لهذه السنة بحضور جماهيري غفير فاق كل التوقعات ووفود من مختلف جماعات المنطقة وخارجها،بالزيارة الشرفية لعامل إقليم الفقيه بن صالح السيد”محمدقرناشي” والوفد المرافق له.
وسهر المجلس الجماعي برئاسة الشاب”رضوان زيدوح” على توفير كل الوسائل اللوجيستيكية، و التنظيمية لإنجاح “مهرجان التبوريدة”و ذلك بتنسيق مع السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي، والقوات المساعدةوالوقاية المدنية،وشركة”بوعزة صبار”للأمن الخاص، التي واكبت عملية المرور واستتباب الأمن.
وفي كلمة رئيس المجلس الجماعي السيد”زيدوح” لجريدة صوت الأطلس،أشارإلى أن مهرجان التبوريدة هو مناسبة سنوية دأبت الجماعة على تنظيمه منذ سنوات تشارك فيه معظم القبائل المجاورة و تهدف بالأساس إلى إحياء التراث المغربي و المساهمة في التنمية و إقتصاد المنطقة.
ومن جانبه أشار السيد:شرف زيدوح رئيس اللحنة المنظمة،وعضو بالمجلس الجماعي، إلى أن ساحة التباري شهدت تنافسية شريفة بين كل السربات المشاركة و التي تمثل مختلف قبائل الإقليم،و شكل الموسم مناسبة للفرسان من أجل الاحتكاك و التباري،و رفع المستوى و توحيد الطلقات.
كما أكد السيد”زيدوح شرف” على أن النجاح الباهر لهذه الدورة،هو وليد مجهودات جبارة بذلها المجلس الجماعي، بتوفير الظروف المادية واللوجستية و الأمنية اللازمة لجعل مهرجان”أولاد ابراهيم لفن التبوريدة” من أحسن المهرجانات على صعيد الإقليم، مضيفا على أن المهرجان أصبح محركا اقتصاديا جديدا مهما للجماعة والساكنة، وأن المجلس الجماعي الحالي سيعمل بكل ما في وسعه لتحقيق رغبة الساكنة،التي هي بحاجة إلى مثل هذه الفرجة التقليدية،كما أكد بأن المهرجان يروم كذلك إلى إخراج الموروث الثقافي واللامادي إلى المنطقة و التعريف به، وتحفيز الشباب لممارسة رياضة الفروسية والعناية بالفرس.
وفي كلمة ختامية أساد رئيس المجلس الجماعي السيد”زيدوح رضوان” بكل المساهمين في إنجاح فعاليات المهرجان ، وعلى رأسهم رئيس جمعية أولاد ابراهيم لداء السكري والأمراض المزمنة”الدكتور بنيس المكي”، والسلطات المحلية ممثلة في قائد قيادة دار ولد ولد زيدوح، ورجال الدرك الملكي والقوات المساعدة،والوقاية المدنية، واعضاء اللجنة التنظيمية والسربات المشاركة وممثلي وسائل الإعلام وجميع الساكنة التي ساهمت في إنجاح هذه الدورة ،كما وعد السيد الرئيس الساكنة بدورة قادمة متميزة أكثر من سابقتها.

عن admin

شاهد أيضاً

مدرسة جلال بجماعة خلفية ومعها الشارع الرئيسي تنعم بالإدارة واصلاح المصابيح المعطلة

Spread the loveمدرسة جلال بجماعة خلفية ومعها الشارع الرئيسي تنعم بالإنارة العمومية وإصلاح المصباح المعطل. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *